التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنا وكيف ؟؟ | ببلولا ツ

قصيدة كيف !

كيف ؟؟ .....

 كيف نتبع أهوائنا دون تردد يذكر؟
كيف نستنسخ الفخاخ ونجتر نفس السقوط ؟
كيف نسير في طريق الحياة في حالة تنويم مغناطيسي ؟
كيف نبدل ملابسنا دون أن نبدل أفكارنا الخاطئة وموروثاتنا التي نخرها السوس والصدأ ؟

كيف ننزل النهر مئة مرة دون أن نشعر بتغيره أو بتغيرنا.. دون أن ندرك أنه بركة عفنة مقيتة قبرية ؟
كيف نعلن بكل جرئة أننا نحب ونحن بكل هذه الأنانية الفـتاتية المربكة ؟
دون أن نسأل هل الدبة التي قتلت حبيبها أحبته بحق ؟
وهل حقيقي ما يقولون أن كثير من الحـُب ما يقتل ؟

كيف نصبح بكل هذا التدين الشكلي وقلوبنا بلا رحمة حجرية صماء وأعمالنا كلها توحش ؟
كيف نحيا كالأموات دون حلم ودون تحقق بكل بلاهة الأموات ؟
كيف نزِّور إرادتنا ونوئـِد مصيرنا بأيدينا لأجل فتات من الخبز الحافي وهامش في قفص الحرية ؟

كيف نتبادل العهود بلا ضمير ونتبادل القبلات بلا اصغاء ونتبادل الأحضان بلا احتواء ؟
كيف نبوق ونبخر للخرافة وننتظر الانتصارات الدونكيشوتية ؟
كيف نضع سجادة حمراء أمام الديكتاتور ليتبختر وبعد ذلك ندعو الله لكي يخلصنا منه ومن شره ومن حاشيته ؟

كيف نريد أن نحصد مناضلين دون أن نزرع وعي وجرأة وبذار من " لا " في وجه من سجدوا للأوثان وقالوا " نعم " ؟
كيف نزرع غصن زيتون على سيف ونرويه بالدم وننتظر أن يثمر سلام في الأرض ؟

كيف نتعلم من خيالات نبؤات السراب .. من الفتاوى التي تبعدنا أميال عن العلم وعن الآخر وعن ذواتنا ؟
كيف لا نشتهي الممنوع والمتاح ساذج ومبتذل ؟

كيف لا نعشق الموسيقى وهي التي تطلقنا أحرار من زنازين النشاز وصمت المقابر المخيف ؟
كيف لا نعشق النحت وهو من يضعنا دائما بين راحتي " كن" .. فنكون ؟
كيف لا نؤمن بالرقص وهو من يربطنا بحبل سُري مع الملائكة والفراشات والنجوم ؟

كيف لا نتواضع ونحن مازلنا نجهل الكثير من الحقائق ونؤمن بالكثير من الأكاذيب ؟
كيف لا نخجل وكل لحظة يموت أطفال من الجوع .. ومساجين من الظلم .. وعجائز من الوحدة .. كيف لا نخجل ؟
كيف نقبع في دوامات التواتر الشفاهي كل هذه القرون
ونتخيل تخيل " العنقاء " أنها ستبدع .. أنها ستكون ؟

كيف صرنا طفيليات ننخر شجرة حضارتهم المستنيرة لنمتص عصارة المُـنجَز الحضاري لديهم .. ونتمتم " بسبحانه الذي سخر لنا هذا " .. نحن العبيد البطالون الطفيليون ؟

كيف يمسك فاشل قلم أحمر ليـُّـقيم ويصحح إجابات الأخرين ؟
كيف يحكم إباحي في السر .. على سلوك في العلن ؟
كيف يتربع على عرش الأخلاق من وئدها واغتالها بدم بارد في الخفاء .. وما خفي كان أعظم ؟
كيف يصبح هؤلاء هم ضمير الأمة .. إلا لو كانت أمة فاجرة .. متعدية .. لا تستحي ؟

كيف نـُعّود أطفالنا على القسم ونحن نكذب ؟
كيف نـُعّود أطفالنا على المجاملات الزائفة ؟
كيف نـُعّود أطفالنا على لبس قناع التدين الشكلى والتقوى الخارجية وهم بالداخل عربون لفساد مستتر ؟
كيف نخيفهم من السؤال فنـُحـَضِرهم لقمة مستساغة للخرافة .. وقرابين على مذبح أولي الأمر ؟
كيف نضخم جوعهم لكل ما هو حسي فنجعلهم شهوانيين فتاتيين لكل ماء مالح لا يرويهم .. لكل تخمة لا تشبع جوعهم الكافر ؟

كيف صرنا قناصين لكل ما هو جميل لنقبحه .. لنصيبه في مقتل ؟
لكل ما هو بريء لنفسده ؟
لكل ما هو علمي لنكفره ؟
كيف نريد الحياة ونحن نحيا طول الوقت للموت ولتطريز الكفن وحفر المقبرة الجماعية التي تسمى مجازاً ( وطن ) ؟
كيف نريد الحرية ونحن من أبدعنا القيود .. ومن علمنا الشعوب الخنوع والطاعة العمياء .. والإمارة والبيعة .. وتجارة الرقيق الأبيض والأسود والأسمر ؟

كيف نريد خبز شريف وحـُر ونحن من نزرع قمحاً مسرطناً ؟
من يزرع شوكاً يحصد ألماً
من يزرع صبراً يحصد فقراً
من يزرع عبداً يحصد سجناً
من يزرع سيفاً يحصد قبراً
كـــــــيـــــــف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بقلم⇙ حسن اسماعيل



تعليقات

إرسال تعليق